الرئيسية / البريد المهجن

خدمات وحلول متكاملة للشركات والقطاع المصرفي

إن تواجد خدمة البريد المهجن في شركة البريد الأردني هو أكبر دليل على تفاعل الشركة مع التطور التكنولوجي الذي أثر على القطاع البريدي في جميع أنحاء العالم والذي فرض على جميع المؤسسات البريدية في مختلف أنحاء العالم إعادة صياغة إستراتيجياتها بما يتناسب وإحتياجات العملاء الجديدة.

ونحن في شركة البريد الأردني نعتبر من أولى المؤسسات البريدية في المنطقة التي تلمست ملامح هذا التغيير في وقت مبكر نسبياً فأعدنا صياغة خططنا وطورناها لنواكب متطلبات العصر من حيث تنويع الخدمات والبحث عن الإستثمار في مشاريع تجارية من شأنها تعزيز وجودنا كمؤسسة وطنية تجارية ناجحة.

ومع التطورات والتغييرات السريعة في إحتياجات السوق المحلية في المملكة الأردنية الهاشمية  فيما يتعلق بطباعة البريد ومعالجته وتوزيعه أطلق البريد الأردني مشروع مركز البريد المهجن  ويتركز عمله على  تقديم خدمات متكاملة للشركات والمؤسسات والبنوك من القطاعين الحكومي والخاص من(طباعه وتغليف وتوزيع) ووفقاً لإعلى معايير الجودة وتوفير الطباعة الإلكترونية للمواد البريدية الدورية التي تصدرها البنوك والشركات لعملائها.

“قامت شركة البريد الأردني بتأسيس المركز مع بداية شهر أكتوبر 2005 ليقدم خدمات مميزة تخدم كبار الزبائن مثل شركات الإتصالات والتأمين والبنوك بشكل خاص في المملكة بصفة مزود خدمة شاملة لكل ما يتعلق بمعالجة المعلومات وطباعتها وتوزيعها وتحظى الشركة بسمعة طيبة نظراً لكونها مملوكة من قبل البريد الأردني  المؤسسة الوطنية المعروفة والتي تتمتع بخبرات تمتد لأكثر من ثلاثين سنة من الأداء المميز.

 تواجه الشركات والمؤسسات والبنوك التي تتعامل بالمواد البريدية صعوبات كبيرة في متابعة عملية طباعتها وتوزيعها لما تتطلبه هذه العملية من جهد ووقت وعدد كبير من العاملين بالإضافة لإضطرارها إلى اللجوء لإكثر من جهة لإتمام العمل من مطابع وتغليف وشركات توزيع لإيصال المواد الخاصة بكل عميل إليه ويقوم مركز البريد المهجن بتقديم خدمة متكاملة تحت سقف واحد وبكافة تلك الخطوات بخبرات عالية وتكلفة منخفضة مقارنتا مع كلفة تلك الخدمات في الأسواق الأردنية.

يكمن تميّز مركز البريد المهجن في أنه مزود بأجهزة طباعة وتغليف وفرز متطورة صممت من أجل معالجة كميات هائلة من البريد في وقت قياسي وقادرة على أضافة مطبوعات تسويقية وتغليفها مع المواد البريدية مما يعطي قيمة إضافية وميزة مهمة للعملاء”.

أن التقنية المستخدمة حالياً تتيح إستلام المعلومات من العملاء إلكترونياً ومن ثم طباعتها عن طريق الأجهزة المعدة لذلك بسرعة فائقة وخلال دقائق وتغليفها مع إمكانية أضافة ست مواد تسويقية إلى المغلف الواحد ليصل في اليوم التالي من خلال شبكة البريد الأردني  إلى العناوين المطلوبة.

سرية معلومات العملا:

stmp7الشركة تضمن لجميع عملائها السرية المطلقة لجميع المعلومات والبيانات التي تتعامل معها وذلك بتنفيذ إجراءات الأمن الصارمة على مختلف المستويات حيث يتوفر لدى المركز إجراءات آمن وحماية تتوفر على مدار الساعة ويخضع سير العمل لرقابة صارمة عبر أجهزة أمن  متطورة وشبكة من كاميرات المراقبة الدقيقة وقد أعدت الأجهزة المتوفرة في المركز بطريقة تحد من العمل اليدوي وتعتمد كلياً على الطباعة والتغليف الآليين .

أما بالنسبة للمؤسسات المصرفية التي تضع في مقدمة أولوياتها سرية المعلومات والبيانات الخاصة بعملائها، تقوم بموجب عقد خاص بإستلام المعلومات مشفرة ويتم إدخالها في أجهزة الكمبيوتر في مركز البريد المهجن والتي تقوم بدورها بحل الشفرة وطباعة البيانات ووضعها داخل المظاريف بطريقة آلية من دون أي تدخل بشري ليأتي بعد ذلك دور البريد الأردني  في نقل وتوزيع المواد البريدية وإيصالها إلى العملاء.

كيف يتم العمل من خلال مركز البريد المهجن:

” يتم إرسال ملف رقمي من العميل يحتوي على جميع المعلومات الخاصة بالمواد البريدية سواء كانت كشوفات حساب أو فواتير وغيرها ويمكن إرسالها عبر البريد الإلكتروني أو على الأقراص المدمجة أو على أي وحدة تخزين وتكون المعلومات معدة ومرتبة حسب متطلبات وأولويات كل عميل وذلك بفضل أجهزة متطورة جداً من الحاسبات الآلية بعد ذلك يتم إضافة وتعديل المواد حسب طلب العميل مثل إضافة الصور الملونة والإعلانات التسويقية  والإشعارات ثم تتم بعد ذلك عملية الطباعة بواسطة طابعات ليزر تعمل بسرعة كبيرة جداً مقارنة بالطابعات المعتادة.

من عملائنا  الذين نفتخر بخدمتهم بمركز البريد المهجن:

  • المؤسسة العامة للضمان الإجتماعي
  • بنك القاهرة عمان
  • البنك الأردني الكويتي
  • مصرف الراجحي لقائمة العملاء

 

وأخيرا يتوجب علينا أن نؤكد لكافة العملاء الذين يتعاملون مع هذة الخدمة إن شعارنا هو فعلا( الدقة …أساس الثقة )  الذي هو بالأصل شعار و سياسة شركة البريد الأردني.