الداوود والقضاة يبحثان تسهيل إجراءات التجارة الإلكترونية عبر البريد الاردني

  1. الرئيسية
  2. الأخبار والأحداث
  3. الداوود والقضاة يبحثان تسهيل إجراءات التجارة الإلكترونية عبر البريد الاردني

الداوود والقضاة يبحثان تسهيل إجراءات التجارة الإلكترونية عبر البريد الاردني

عمان /
شدد رئيس مجلس إدارة شركة البريد الأردني سامي كامل الداوود على أهمية تسهيل الإجراءات المتعلقة بالتجارة الإلكترونية عبر البريد الأردني ، جاء ذلك خلال الإجتماع الذي عقد اليوم الخميس في مقر شركة البريد الأردني مع مدير عام  الجمارك لواء جمارك المهندس جلال القضاة بحضور مدير عام شركة البريد بالوكالة هنادي الطيب وعدد من المسؤولين في دائرة الجمارك ومسؤولين في البريد الاردني .
وقال الداوود إن الاجتماع مع مدير عام الجمارك جاء لبحث العديد من القضايا المشتركة والتي تهم الجانبين في مجال رفع مستوى خدمات المعاينة وتسهيل عمليات التخليص على البعائث البريدية والطرود بما يوفر الوقت والجهد والمال على المواطن ، إضافة الى البحث في سبل توسيع التسهيلات المقدمة للمتعاملين بالتجارة الإلكترونية وتذليل بعض العقبات التي يواجهها المواطن مشيراً الى أن البريد الاردني يقدم اسعاراً تنافسية هي الاقل في السوق لمن يتعاملون من خلال البريد .
وأوضح الداوود ان شركة البريد تولّي موضوع التجارة الإلكترونية إهتماما خاصاً نظرا لانها تحتل حيزاً واسعاً في مجال التجارة العالمية في السنوات الاخيرة وهي من المواضيع التي تتناسب مع احتياجات سوق العمل الاردني وتوفر فرصا متزايدة للشباب .
من جانبه قال مديرعام الجمارك أنه تم في الاجتماع بحث أبرز التحديات والعقبات التي تواجه التجارة الإلكترونية من خلال شركة البريد الاردني وإجراءات المعاينة والتخمين وآليات التخليص ، حيث تم اتخاذ مجموعة من القرارات التي ستُسهم في تسهيل المعاملات وإعادة دراسة مجموعة من الإجراءات ووضع الحلول المناسبة لها بالسرعة الممكنة ومنها زيادة ساعات الدوام اليومية ، مؤكداً أن دائرة الجمارك على استعداد تام للتعاون مع شركة البريد والقطاعات الاقتصادية المختلفة في سبيل تشجيع الاستثمار وتسهيل إجراءات التجارة الإلكترونية ، مشيراً إلى أن الجمارك تعمل باستمرار على تطوير إجراءاتها وتقديم كافة التسهيلات الممكنة لمتلقي الخدمة.
قد تكون صورة ‏‏‏٥‏ أشخاص‏ و‏تحتوي على النص '‏الأردني البريد JO POST‏'‏‏
قد تكون صورة ‏‏‏٩‏ أشخاص‏ و‏مِنبر‏‏
قد تكون صورة ‏‏‏٨‏ أشخاص‏ و‏نص‏‏